“نيوبرونزويك”: “هيجز” يطالب “أوتاوا” باستبدال ضريبة الكربون بصادرات الغاز الطبيعي المسال

قدم رئيس وزراء “نيو برونزويك” بلين هيجز نداءا يوم الخميس لتصدير الغاز الطبيعي المسال ليحل محل ضريبة الكربون الفيدرالية.

وأدلى “هيجز” بهذه التعليقات في اجتماع للجنة بمجلس العموم، حيث ظهر في اتصال مباشر من فريديريكتون بعد أن طلب وقتًا للتحدث لمعارضة زيادة ضريبة الكربون الأسبوع المقبل.

وكان “هيجز” واحدًا من ثلاثة رؤساء وزراء مثلوا أمام اللجنة الدائمة للعمليات والتقديرات الحكومية، جنبًا إلى جنب مع رئيس وزراء “ساسكاتشوان” “سكوت مو” (يوم الأربعاء)، ورئيس وزراء ألبرتا دانييل سميث (بعد هيجز يوم الخميس).

وقال “هيجز”، فيما يتعلق بسياسات تسعير الكربون الفيدرالية: “قد نرغب في الاعتقاد بأننا سنحل المشكلات داخل فقاعتنا الصغيرة، لكننا لسنا كذلك.

ولطالما كانت لدى حكومة نيو برونزويك طموحات لتطوير الغاز الطبيعي المسال في سانت جون فقد أكد هيجز أن تطوير الغاز الطبيعي المسال من شأنه أن يقلل من انبعاثات الغازات الدفيئة في أماكن أخرى.

وأوضح هيجز لأعضاء اللجنة “ما نعتبره فرصة في نيو برونزويك هو بالضبط ما يحدث في الغرب، فيما يتعلق بتطوير الغاز الطبيعي المسال وشحنه لجميع أنحاء العالم، وإغلاق محطات الفحم”

وكان رئيس الوزراء جاستن ترودو قد شكك في وقت سابق في “الحالة التجارية” طويلة الأمد لصادرات الغاز الطبيعي المسال من كندا إلى أوروبا، فقد تخلت شركة المحروقات’ ريبسول’ عن فكرة محطة الغاز الطبيعي المسال في سانت جون العام الماضي ، مشيرة إلى ارتفاع التكاليف

ورد هيغز على هذا التشكيك قائلا : “صرح رئيس الوزراء أنه لا توجد حالة عمل في نيو برونزويك. هذا ليس صحيحا على الإطلاق ، كل ما هناك هو أنه لدينا حالة عمل ، لكن ليس لدينا إمدادات غاز حاليا ، وهذه هي المشكلة. ندائي هنا هو عبر الخطوط الحزبية لأقول دعونا نفكر بشكل أكبر.”

“هيغز” و”مو” و”سميث” هم من بين سبعة رؤساء وزراء كنديين طلبوا إلغاء زيادة ضريبة الكربون يوم الاثنين ، قائلين إنها تأتي في وقت يواصل فيه الكنديون النضال مع التضخم. فمن المقرر أن تزيد ضريبة الكربون على البنزين 3.3 سنت في 1 أبريل ، إلى حوالي 17 سنتا لكل لتر من البنزين.

ووجد استطلاع أجرته Leger في وقت سابق من شهر مارس ، والذي تم إجراؤه نيابة عن اتحاد دافعي الضرائب الكنديين ، أن سبعة من كل 10 كنديين كانوا ضد زيادة ضريبة الكربون في 1 أبريل.

وتتضمن سياسة ضريبة الكربون الفيدرالية آلية للخصومات الفصلية في جميع المقاطعات الأطلسية الأربع ، بالإضافة إلى أونتاريو ومانيتوبا وساسكاتشوان وألبرتا.

وجاء على لسان ترودو يوم الأربعاء :”أن رؤساء الوزراء ، المحافظين منهم على وجه التحديد، كانوا يضللون الكنديين بشأن سياسات تسعير الكربون”

وواصل: “سأستمر في دعوتهم ، وأذكرهم بأنهم إذا لم يعجبهم حقا نهجنا في تسعير التلوث ، فيمكنهم تطوير نهجهم الخاص”

وفي وقت لاحق ، استجوب النائب الليبرالي سانت جون روثساي واين لونج هيغز حول واجبات حكومة المقاطعة الخاصة لتوفير تخفيف التضخم مجادلا إياه: “لديك أيضا الكثير من المسؤولية في مقاطعة نيو برونزويك فيما يتعلق بالقدرة على تحمل التكاليف، كان لديك ثلاثة فوائض زيادة على التحويلات الفيدرالية

 

Related Posts

  • All Post
  • أخبار
  • أسلوب حياة
  • المجلة
  • تكنولوجيا
  • ثقافة
  • رياضة
  • سياحة
  • صحة
  • كندا

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Follow Us

الأكثر قراءة

الأكثر انتشارًا

Our Instagram

أبواب المجلة

هاشتاغ

loader-image
Moncton
مونكتون, CA
7:19 ص, أبريل 13, 2024
temperature icon -4°C
غائم جزئي
Humidity 74 %
Pressure 1000 mb
Wind 22 Km/h
Wind Gust Wind Gust: 0 Km/h
Clouds Clouds: 20%
Visibility Visibility: 0 km
Sunrise Sunrise: 6:59 am
Sunset Sunset: 7:46 pm
Edit Template

2024 © Atlantic Arabic TV