كمال الرياحي، ويوم كامل للادب العربي في مهرجان تورنتو

نجح الكاتب والاعلامي التونسي كمال الرياحي في بعث اول مشاركة عربية في مهرجان تورنتو الدولي للكتاب حيث قدم تصورا ليوم كامل ضمن هذا المهرجان العريق في امريكا الشمالية. وقد اعلنت ادارة المهرجان عن هذا المشروع ضمن جديد المهرجان ونشرت الصحافة الكندية الناطقة بالانجليزية اخيار هذا الحدث المرتقب يوم 23 سبتمبر 2023.
 
جاءت الفكرة اثر تلقي الكاتب دعوة للمشاركة في المهرجان بصفته ككاتب فحول هذه الدعوة الى مناسبة لطرح مشروع ينتصر للثقافة العربية واللغة العربية في كندا. مر المشروع بمراحل لمناقشة فكرته وجدواه مع مدير المهرجان الكاتب الشهير رولاند غوليفار Roland Gulliver الذي اطلع على المهرجانات الادبية التي أدارها كمال الرياحي في تونس وتاسيسه لبيت الرواية مختبرات الكتابة التي قدمها في العالم العربي وكندا وأبدى اعجابه بالافكار والمشاريع كما ابدى تحمسه للعمل معه حول فكرة جديدة تعلي من قيمة الحضور الثقافي العربي في كندا.
 
يعتبر انتزاع يوم كامل للادب العربي في اكبر مهرجان دولي للكتاب انجازا غير مسبوق اشاد به عدد كبير من المثقفين العرب بكندا. ويتوقع كمال الرياحي ان يتم تطوير هذا الحضور تدريجيا ليدخل في تقاليد هذا المهرجان وغيره.
 
ويؤمن كمال الرياحي بالعمل على ان يكون الحضور العربي جزء من الثقافات الكونية والادب العالمي زيادة على نشاط التجمعات العربية حتى لا تتحول تلك التجمعات الثقافية منافي جديدة داخل المنافي نفسها.
 
سيشارك في هذه البرمجة عدد من الكتاب من اجيال مختلفة من كندا ومن خارجها وتتوج بحفل موسيقي عربي.
 
سيقام مهرجان تورنتو الدولي الرابع والأربعون للمؤلفين في الفترة من 21 سبتمبر إلى 1 أكتوبر 2023. وتدور تيماته الاساسية هذا العام حول الرحلة والطيران والحلم في اشكالها المختلفة من الادبي والفني الى السياسي تشمل مجالات الاهتمام الأخرى هذا العام ما يلي:
 
• التركيز على الكتاب من الشتات الناطق بالعربية، واستكشاف المجموعات اللغوية المختلفة في تورنتو بما في ذلك الت والبنغالية والهندية / الأردية
 
• الكتابة والخبرات الغذائية
 
• التعدي: مناقشة حول الأماكن العامة والخاصة في تورونتو.
 
وينتظر ان يحضر عدد من نجوم الادب في العالم للمهرجان كما في الدورات السابقة ويتوقع ان يحضر اكثر من 180 كاتب عالمي هذه الدورة وسيمثل العرب في هذه الدورة كتاب من اصول تونسية ومصرية وفلسطينية وسورية وعراقية.. يكتبون الرواية والشعر والقصة القصيرة.
 
وسيشهد المهرجان لقاءات نقدية: تخلق مساحة يومية للمؤلفين والأكاديميين والنشطاء، والأهم من ذلك، الجماهير لمناقشة القضايا المعاصرة التي تؤثر على حياتنا اليوم.
 
لجنة الكتابة الجديدة: 11 مؤلفًا من كندا وحول العالم مدعوون للرد على موضوع المهرجان بقطعة جديدة من الكتابة لعرضها في المهرجان. كما سيعرف المهرجان عروضا فرجوية تحتفي برواية القصص بجميع أشكالها مع مجموعة كما سيقدم المهرجان برنامجا تحت اسم العالم بكلمات أخرى: حيث يهدف المهرجان إلى عكس خصوصية مدينة تورنتو حقًا وجلب تلك الأصوات الاخرى إلى المهرجان وتقديم المؤلفين الذين يكتبون بلغات تمثل المجتمعات والأحياء الدولية في تورنتو.
 
هذا الى جانب برنامج المستر كلاس الشهير : دروس متقدمة: بالشراكة مع مدرسة هامبر للكتاب، سلسلة من دروس في الكتابة المهنية اليومية مفتوحة لجميع القدرات. كما سيكون هناك معارض كتاب بكل اللغات بما في ذلك الكتب العربية وبرنامج للقراءة واعادة القراءة لتقدم 75 سنة من الكتابة في كندا، وتقدم كل جلسة كاتبًا معاصرًا في محادثة مع عمل مهم للكتابة الكندية قدم لحظة رئيسية للتعريف أو التغيير أو التحدي.
 
 والى جانب هذا سيصمم مهرجان تورنتو الدولي للكتاب مجموعة من الأنشطة الرقمية لاستكمال البرنامج المباشر ومواصلة التواصل مع جماهيره الدولية. ويأتي هذا التنوع والتحديث مع مدير المهرجان الجديد رونالد غوليفار الخبير بتنظيم المهرجانات والتظاهرات الادبية العالمية وانفتاحه على الثقافة الاخرى ومن هنا جاء استعانته باهم الخبرات العربية في هذا المجال كمال الرياحي وهاني يكن المعروف بخبرته في تنظيم مثل هذه المهرجانات في الخليج والشرق الاوسط.

Related Posts

  • All Post
  • أخبار
  • ثقافة
  • سياحة
  • صحة
  • كندا

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لتصلك أخبارنا وجديدنا، اشترك في قائمتنا البريدية

You have been successfully Subscribed! Ops! Something went wrong, please try again.

الأكثر قراءة

2023 © Atlantic Arabic TV